أعراض الإيدز الأولية عند الرجال

Author Topic: أعراض الإيدز الأولية عند الرجال  (Read 127 times)

michael

  • Guest
أعراض الإيدز الأولية عند الرجال
« on: April 24, 2021, 01:31:09 AM »
أعراض سقم الإيدز الإبتدائية

يُقصد بأعراض الإيدز أو متلازمة نقول المناعة المكتسبة (بالإنجليزية: Acquired immunodeficiency syndrome) ِواختصاراً AIDS الإبتدائية أعراض الإصابة بـ virus نقول المناعة الإنسانية (بالإنجليزية: Human immunodeficiency فيروس) واختصاراً HIV الذي ربما يُوسيلة سقم الإيدز في المراحل المتقدمة، حين أولاً يبدو على المصابين بعدوى virus نقول المناعة الإنسانية أعراض شبيهة لأعراض الإصابة بالإنفلونزا، ومن الجدير بالذكر أنَّ بروز تلك الأعراض يدلُّ على جهاد ألة المناعة للـ virus، وثم يوجد ذلك الـ virus كامناً في الجسد ولا يُسبِّب بروز أيَّة أعراض لعدَّة أعوام،[١] ومن الأعراض الأوَّلية التي تبدو عقب الإصابة بـ virus نقول المناعة البشري ما يصل:[٢]

صعود درجة دفئ الجسد.
الصداع.
الاحاسيس بآلام في الأنسجة عضلية.
التهاب الحلقوم.
التعرُّق الليلي.
بروز تقرُّحات فمويَّة، والإصابة بالسلاق الفموي (بالإنجليزية: Thrush).
تضخُّم الغدد اللمفاويَّة (بالإنجليزية: Lymph glands).
الإسهال.
أعراض الإيدز الأولية عند الرجال
وتجدر الدلالة إلى أنَّ بروز تلك الأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة بـ virus نقول المناعة البشري، إذ إنَّ تلك الأعراض ترافق الكثير من الستاتس الصحيَّة الأخرى، كما أنَّ الكثير من الأفراد المصابين بذلك الـ virus ربما لا تبدو عليهم أيَّة أعراض فور الإصابة به،[٢][١] ويجدر التنبيه إلى أنَّه وعلى الرغم من أنَّ الأعراض التي تبدو في الخطوة الأوَّلية من الإصابة بعدوى virus نقول المناعة البشري تصبح خفيفة لدرجة أنَّها ربما تتحقق دون أن يلاحظها الفرد المريض على نحو ظاهر، سوى أنَّه في تلك المدة من السقم تصبح كميَّة الـ virus أو ما يُعرَف بالحمل الفيروسي (بالإنجليزية: Viral load) في الجسد عالية جدّاً، مما يؤدِّي إلى شهرة الـ virus اثناء المراحل الأولى على نحو أسرع من المراحل الأكبر تقدُّماً من السقم،[٣] فكما أشار الى فيما مضىً يهاجم ذلك الـ virus عدداً كبيراً من خلايا كتلة التمايز 4 بمجرَّد دخوله للجسد، بعد ذلك يتاح أن تنتقل العدوى من المريض إلى الأخرين.[٤]

متى تبدو أعراض الإيدز الإبتدائية

وتبدو من المعتاد ان أعراض الإيدز الإبتدائية عقب مرحلة تتراوح ما وسط أسبوعين إلى ستة أسابيع من الإصابة بالعدوى، وتداومُّ من المعتاد ان لمدَّة أسبوع إلى أسبوعين، وربما تمتدُّ لمرحلة أطول في قلة من الستاتس،[١] وكما أشار الى فيما مضىً فإنَّ قلة من الأفراد المصابين بـ virus نقول المناعة البشري ربما لا تبدو عليهم أيَّة أعراض لمدَّة ربما تمتدُّ من عدَّة أشهر إلى عدَّة أعوام، أمّا بالنسبة للأفراد الذين ظهرت عليهم أعراض من هذه المذكورة ماضيًا ويُتنبؤ تعرضهم للـ virus اثناء الأسابيع الستة الأخيرة المنصرمة؛ حريّ بهم أداء التعليل المخصص بالإيدز،[٥] وإستكمال نتائجها ومراجعة الدكتور في حال قدكانت حصيلة التفتيش إيجابيَّة، وهذا للبدء في الدوء في أقرب توقيت محتمل، ولاتخاذ الإجراءات اللازمة للحدِّ من مخاطر شهرة الـ virus، وهذا لارتفاع معـدل مخاطر انتشاره للأشخاص الاخرين وإصابتهم بالعدوى اثناء الخطوة الأوَّلية من الإصابة بـ virus نقول المناعة البشريَّة وبالرغم من عدم بروز أيَّة أعراض في قلة من الستاتس، وأما في حال قدكانت حصيلة التفتيش سلبية، فيجب على الفرد السعي لمعرفة مسالك الوقاية من الإصابة بالفيروس واتباعها، شبيه اتباع أساليب الوقاية قبل التعرُّض (بالإنجليزية:Pre-exposure prophylaxis) واختصاراً PrEP، والتي تعاون على كبح الإصابة بالفيروس لاحقاً.[٦]


أما عقب اختفاء الأعراض الأوَّلية للإصابة، فإنَّ الـ virus ربما لا يتسبَّب بظهور أيَّة أعراض بعض منها لمدَّة ربما تبلغ إلى عدَّة أعوام كما أشار الى فيما مضىً، ويُطلق على تلك المدة عنوان مرحلة عدوى virus نقول المناعة البشري ليست المصحوبة بالأعراض (بالإنجليزية: asymptomatic HIV an infection)، ويصبح اثنائها الـ virus نشطاً ويدامُّ بإلحاق والتلف بالجهاز المناعي للجسد، إذ ربما يداومُّ هذا لمدَّة طويلة تُربماَّر بعشر أعوام تقريباً، إذ لا يبدو على المريض أيَّة إضطرابات صحيَّة، بل يبدو وكأنماَّه بصحَّة جيِّدة.[٧]

أعراض سقم الإيدز

يداومُّ virus نقول المناعة البشري عقب الخطوة الأولى من الإصابة بالعدوى بالتكاثر ولكن بمعدل منخفض، وفي الستاتس التي لا يتلقى فيها المريض أيِّ مداواة، فإنَّ الـ virus في السائد سيتطوَّر إلى سقم الإيدز اثناء عدَّة أعوام ربما تُربماَّر بعشر أعوام عند القلة من، أو أكبر أو أصغر من هذا عند القلة من الآخر، وكما حدث ذكره يُعدُّ سقم الإيدز الخطوة المتقدِّمة من عدوى الإصابة بـ virus نقول المناعة البشري، ووقتها يضعف ألة المناعة على نحو كبيرويصبح من العسير على الجسد جهاد الإصابة بالعدوى وقلة من أصناف السرطان، وبشكل سنة فإنَّ الأعراض الأكبر حاجزَّة من السقم تبدو عقب بعض من أعوام لدى الأفراد المصابين، ومن تلك الأعراض الإصابة بالعدوى الانتهازيَّة (بالإنجليزية: Opportunistic infections)، وهي جملة عن التهابات وسرطانات متعلقة بالعدوى وتتحقق على نحو متكرِّر وأكبر حاجزَّة عند الأفراد الذين يمتلكون جهازاً مناعيّاً ضعيفاً،[٨][٩] وفي تلك الخطوة من السقم يعاني المريض من قلة من الأعراض الحادَّة والخطرة، ومن الأمثلة على تلك الأعراض ما يصل:[٩]

خسارة الوزن بسرعة.
الإصابة بالتهابات حادَّة، والإصابة بالالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia).
تضخُّم الغدد اللمفاويَّة مديد الأمد.
صعود درجة دفئ الجسد على نحو متكرِّر.
بروز بقع على الجلد.
الإصابة بالإسهال لمرحلة طويلة.
بروز تقرُّحات على الفم، أو الشرج، أو على الأعضاء التناسليَّة.
الإصابة بالاكتئاب وغيره من التوعكات المتعلِّقة بالجهاز المنفعل.
خسارة الذاكرة.